random
أخبار ساخنة

ما فعله هذا الأب

الصفحة الرئيسية

ما فعله هذا الأب المسلم 


ما فعله هذا الأب المسلم مع أمريكي قتل ابنه أبكى القاضي وكل من في المحكمة !
ان عاطفة الأبوة لا يغلب عليها شئ فالاب هو جسر العبور للمنطقة الآمنة فى الحياة وهو السند الذى يحتمى فيه كل ابن وهو المعلم الاول  وهو القدوة والمثل الاعلى فى الحياة
وبالفعل يصبح الابن هو الشخص الوحيد الذى يخرج من دائرة لا احد افضل منى الى دائرة انت الافضل
ليصبح الابناء هم المنافسون الوحيدون والمستحقيين للفوز فى سباق الحياة بارادة الآباء وليس بمجهودهم وحدهم
وهم من يملئون قلب الآباء حبا وشغفا من قبل ان يأتوا الى الحياة وحتى أخر نظرة فى حياتهم
فما بالنا بأب يصفح عن ممن سلبه حياته ونور عينيه وانتزع قلبه ومزق جسده بسكين بارد متجاهلا كل مشاعر الأبوة راضيا بقذاء الله وقدره مستسلما لارادة الله ليصفح عن قاتل ابنه ويلقنه درسا فى التسامح لن ينساه القاتل ما حيا لتكون اقصى من الحكم عليه بالاعدام ولو كان قد حكم عليه لكان اهون مما سيعيشه فى حياته
هذا الاب الذى تسامح بعقيدته ولقن قاتل ابنه درسا قاسيا وكانت كلماته اعدل من الحكم عليه واقصى
ابكى كل الحاضرين بما فيهم هيئة المحكمة ليعلن ان الاسلام سلام ليس ارهاب
وان من عفا وصفح فاجره أكبر
فلتشاهدوا هذا المقطع القصير الذى يسوى حياة بأسرها
ولنتعلم جميعا او نحاول ان نعرف معنى التسامح
اترككم فى مشاهدة هذا المقطع الرائع
ولا تنسونا من الاشتراك فى القناة وتفعيل زر الجرس والاعجاب بالفيديو
مشاهدة ممتعة


لا تنسوا الاشتراك فى القائمة البريدية ...
لتصلكم المقالات الجديدة فور نشرها  ...
ومتابعتنا على مواقع التواصل الاجتماعى 







google-playkhamsatmostaqltradent